على الأرض ما يستحق البكاء..

محمود درويش
                  
                                                                                                                      
على الارض ما يستحق البكاءْ..
رحيلك…
 صمت ُالاغاني التي أشعلت شجري
فاستراب وغادرني….
خفرٌ لؤلؤي
وإيقاع دائرة ضاق ليلي بها…
لغة تتهجد خارج سور القواميس.ِ..
غزلانها لا تكف عن العدْو.ِ.
تكسرُ أوزانها،
تتداخلُ.
أنهارها تتصارع..ُ.
تسري وتعرج..ُ
تنهض،ُ
تكبو،
تفوح ،ُ
وتشعل دغل المساء..ْ.
 *
على الارض ما يستحق البكاء..
غيابك .َ..
بحر يؤجج نيرانه للرحيل،ِ
وتيجان ُتلعن أصحابها..
زمنٌ يرتديه الطغاةُ
ونهرُ الحياة بريءٌ
بريء…ْ
 *
على الارض ما يستحق البكاء…
أناملُ شِعرك غراءُ،
فتنتها في الليالي تسرح شَعر المنى
وتشدّ الغزالات من خصرها
فتدور الصحارى بقارورةٍ
وتلوب الطيورْ….
*
على الارض ما يستحق العذابْ…..
غيابك…
غيم يفتح أردانه ُ
في عيون السحاب…
*
على الارض ما يستحق البكاء
رحيلك
دمع الاغاني التي لا تحب الوصول.ْ..
هل وصلت.َ..؟
أم ان النهاية مثل البداية موصدةٌ
والنوافذ سكرى
وأرض تدور بأمنية ٍمن عبيرْ…

*
على الارض ما يستحق البكاء.ْ.
غيابك…
بغداد ُمزروعة بالدماء.ْ..
وقدسٌ تمد اليك سواعدها…
مطراً من حنين وبوحٍٍ
وبيارة ًأحرقتها الرياح بأغنيةٍ
 كنت فيها شهيدا..
غزالَ المنافي..
لماذا ذهبت بعيداً
                 لماذا…..؟
وكنت جميلا ،مضيئا،
أناملُ شِعرك تزرع نخلاً عصياً،
                                   قصيا  ،   
                                          بهياً
وتشرب منّا النخب.ٍْ…

*
على الارض ما يستحق البكاء…
                      بعيدا،
                        قريباً
تماهى الرصاص، بورد البنفسجِ
لاتطلقوا الطلقاتِ لمقدمه،ِ
أطلقوا الوردَ،
والفجرَ
والقبّرات.ْ..
وافتحوا شُرفات ِالرياحِ
لمن زرعته البلابلُ فوق ضمير السحاب..ْ.
بيادرَ ماس ٍوحمى..
وموجا من الذهب القرطبيّ
وحقل زبرجد.ْ..
وغابا من الوجدِ
معتركا بالذي لا يُطال.ْ.
تدفق ُأغنية،ٍ
والتصارعُ بين فضاءات آخر بوحٍ…ٍ
                   وبين لسان العرب.ْ…..
………..
رشيقا ًكنهر الفرات،ِ
رهيفا ً،
      وملتبسا بالحياة..
يؤثث هذا الوجود بوهج الجمالِِ
   ويطلق فيه الكمنجاتِ
                        حتى التعب.ْ…

*
حبيبي
 يطير الحمامُ
     يحط الحمام..ْ
ويلقي عليك السلام.ْ.
وما بين لاعجتين أخاصر ورد الجليل.ِ.
وألقي رذاذ النجوم عليك.ْ.
فتنهض،ُ
     ترفع عنك الغصونَ،
وتأخذني من يديّ إلى باحة الرقصِِِ
تأخذ نخل العراق جريحاً
وتحت دويّ الرصاص ْ…
تلف بأغصان شِعركَ خصري
فأفتح للريح صدري
وأمسح بالضوء وجنتك.َ.
الموتُ يخجلُ منا
ويلقي عليك السلام.ْ..
………
فنم يا حبيبي
ضفائرُ حبي عليكْ…
         وزنبقُ قلبي
وسربُ يمام…ْ
عليك غصون الكلام حبيبي
وغزلان ُتفتح أفق السماءِ
      وتعدو حواليك،َ
تفتح دربا الى القدسِ
دربا الى الشمسِ
دربا الى ورد دجلة.َ.
للعجلات ِ،
      المسلات ِ،
دربا لكنعانَ
للرقم الحجرية تحفظ ضوء اللغات.ْ.
لأسوار كل الحضارات ِ..
كل المعابر
يشدو نشيدك يا سيد الاغنيات.ْ.
على هذه الارض ما يستحق الحياةْ…
     عنادك هذا الجلالُ ،
                      الجمال،ُ
                             الكمالُ
البهيُّ العصي،ُّ
هنيئا،تحولت ضوءا وعطرا
                           وتعويذة.ً.
  وانفلتّ من الأسر….آهْ
   *

شجرُ الكوفة يبكي ياحبيبي
شجر الكوفة ذبلانُ
 على صدر الفرات..
وأبو الطيّب يجتاح الفلاةْ…
يرفع النخلَ،
يُظلّ الفارس العائدَ
ممشوقا،مضيئا،
مرهفا،ً
يفتح ورد الأفقِِ
كي يدخل طفل ٌشارد اللفتة والنسمةِ
جذلان وظمآنُ
وحر وأسير..ْ
والبساتين حبيبي
تفتح الضوءلطفل مستحيلْ..
شارة ُالأبداع تغريه بورد عسلي
وبرمّان ولوز.ْ…
شجر الكوفة يبكي ياحبيبي….

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: